( وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا)
بقلم الأستاذ زهدي جمال الدين

وقفة قصيرة مع آية كريمة..
يقول سبحانه وتعالى: (وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ ۚ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ )إبراهيم :34

وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا…

خذ عندك اليد مثلاً…

هي عيون الأعمى التي يقرأ بها الكتب والأبحاث فقيد له من يساعده على ذلك.. إنه بريل..

وهي لسان الأبكم..والتي من خلالها يستطيع التواصل مع العالم الخارجي بلغة خاصة..

كما أنها لسان كثير من الناس وذلك من خلال استخدام لغة الإشارات المتبادلة بالأصابع والتي يدرك المرء عن طريقها ما يعنيه الأخر..فهناك علامة النصر.. وهناك علامة القتل.. وهناك علامة الشيطان.. وهناك علامة رابعة ..وهناك علامة الوعد والوعيد..وهناك أسماء المحطات والميادين بلغة السائقين..

وهي يد العازف الذي يقرأ الموسيقى بعينيه في النوتة وتترجمها أنامله عزفاً على الأوتار..

وهي ريشة الفنان الذي يصور بها أروع الصور واللوحات والتي يحصل بموجبها على أغلى الأثمان ولكن بعد مماته..

وهي يد الملاكم الباطشة.. ويد الجندي الشاكي للسلاح الساهرة ..ويد الجراح الممسك بمبضعه الماهرة..

وهي أداة الصنّاع أصحاب الحرف الثقيلة مثل ما هي يد الأم على رضيعها الحانية..

وهي سبب دخولك الجنة حينما تمسح بها على يد يتيم معدم..

وهي الكاشفة لارتكاب الجرائم فلا تتساوى يد مع الأخرى في جميع خلق الله..ومن ثم كانت البصمات وما أدراك ما البصمات..

وهي الهادية لك في الظلام الدامس حينما تنقطع الكهرباء فتتحسس طريقك من خلالها..

انظر إلي أصابع يدك حينما تشير على أحد من الخلف ذاكرا مثالبه لترى أنك تشير عليه بإصبع واحدة وهناك ثلاثة منها تشير إلى نفسك.. فهي ضميرك الحي والصاحي..والذي يذكرك بخطورة الغيبة والنميمة..

وهي المِسْبَحة التي تذكرك بالتسبيح والتكبير والحمد لله الشاكرة العابدة ..

والأهم من ذلك كله هو الإحساس الموضوع فيها من خلال شبكة عصبية معقدة فبها يستطيع بائع الأقمشة أن يفرق بين سمك الحرير من الكتان يتساوى في ذلك الأعمى والبصير..

ولو انعدم الإحساس منها لما استطعت أن تمسك الأشياء على الإطلاق..

وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا…

 

زهدي جمال الدين محمددراسات اسلامية( وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا) بقلم الأستاذ زهدي جمال الدين وقفة قصيرة مع آية كريمة.. يقول سبحانه وتعالى: (وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ ۚ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ )إبراهيم :34 وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا... خذ عندك اليد مثلاً... هي عيون الأعمى التي يقرأ بها...موقع الأستاذ زهدي جمال الدين للدراسات الإسلامية

Comments

comments