12_94

ريح يوسف
في عالم الرجل والمرأة سمعنا عن قصص حب شهيرة وما لم نسمع أكثر..إذ أن المولي عز وجل قد خلق في كل من الرجل والمرأة عوامل تجذب كل منهما للآخر لكي يتقاربا ويتزاوجا من أجل إعمار هذا الكون وربما يكون النظر هو أول المداخل التي يدخل بها المرء إلي منطقة الإعجاب ثم الحب والزواج.
إلا أن هناك حواس أخري تلعب دورا أساسيا في هذه العملية ومنها السمع مثلا حيث يمكن للإنسان أن يحب امرأة من صوتها قبل أن يراها أو العكس وعندما يراها تكون قد امتلكت مشاعره فيراها أجمل الناس وهي في الحقيقة غير ذلك وفي هذا يقول الشاعر والأذن تعشق قبل العين أحيانا.
إلا أن الشيء الجديد الذي تم اكتشافه حديثا هو الدور الذي يلعبه الأنف دون أن ندري في التجاذب بين الناس عامة والانجذاب بين المحبين بصفة خاصة والذي يسبق العين والأذن ويتفوق عليهما ليس هذا فحسب بل إن له دورا هاما جدا في حدوث الخصوبة والتبويض ونزول الدورة الشهرية .

وعندما نتأمل صنعة الخالق عز وجل نوقن تماما ونؤمن بروعة الخلق وإبداع الخالق فكل من جسم الرجل والمرأة يفرز ما يسمي بـ فيرمونات Pheromones, وهي عبارة عن مواد كيميائية تنبعث جزيئاتها في الهواء دون أن تعطي رائحة متميزة يشعر بها أي منهما إلا أنها مميزة للشخص ولها تأثير فعال إما في الانجذاب أو التنافر بين الرجل والمرأة أو حتى في القبول وعدم القبول علي المستوي الاجتماعي.

أتعرفون أنه في المملكة الحيوانية تفرز الإناث فيرمون الجذب الجنسي..كل إناث المملكة الحيوانية إلا الإنسان ..
فالرجل وحده هو الذي يقوم بإفراز هذا الفيرمون والمسمى بألفا اندروستينولalpha androstenol pheromone حيث يفرز من غدد خاصة به وله تأثيره على النساء..
حينها أدركت الحكمة من قوله تعالى وهو يخاطب النساء آمراً لهن أن: (يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ)..
فإذا كان الأمر بالنسبة للرجل أن يغض من بصره فالأسباب كثيرة ومعروفة..أما بالنسبة للمرأة.. فمم تغض بصرها؟..

إن الجزيئات المنبعثة من هذا الفيرمون لا تنتقل إلي مخ المرأة عن طريق العصب الشمي ولكنها تنتقل عن طريق خلايا عصبية حسية موجودة في الغشاء المخاطي المبطن لفتحتي الأنف عندها, ويطلق عليها اختصارا VNO, وتنتقل منه إلي منطقة ما تحت المهاد (الهيبوثلاموس) والتي تعطي الأوامر للغدة النخامية من أجل إفراز الهرمونات المسئولة عن التجاذب والأداء الجنسي..

نعم نعم لقد أدركت خطورة تأثير هذه الفيرمونات على المرأة وعلمت الحكمة البالغة من جراء قوله تعالى ناصحا المرأة بقوله تعالى :يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ .

لأن المرأة حينما تلتقط رائحة الفيرمون الجاذب قد يسبب لها تغييرات في كيميائية جسدها والنتيجة معروفة..فالله سبحانه وتعالى يغلق عليها هذا المنفذ قبل أن يفتح الباب..وإلا فأي جمال عند عبد الحليم حافظ ومايكل جاكسون..

ومع أنني لست من أنصار محاولات التفسير العلمي للمعجزات الحسية التي اختص بها الخالق عز وجل رسله لأن المعجزة في تعريفها هي شيء خارق للعادة يأتي به رسول أو نبي ويمكن أن تأتي من غير نبي فتسمي كرامة إلا أنني أجد بعض الآيات من سورة يوسف تقفز إلي ذهني وأنا أتحدث عن هذه الفيرمونات والروائح التي تميز الكائنات المختلفة والبشر حيث يقول المولى عز وجل علي لسان يوسف frown‎‏ رمز تعبيري اذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً وَأْتُونِي بِأَهْلِكُمْ أَجْمَعِينَ *وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ)يوسف93-94.

فكيف شم يعقوب عليه السلام رائحة يوسف عليه السلام؟..لا مجال لفيرمونات الجذب الجنسي هنا..فيعقوب الرجل هو الذي شمّ..وليست أم يوسف هي التي شمت ريح ولدها..فلو حصل هذا الأمر (أقصد أم يوسف عليه السلام)لانتفت المعجزة لأن المرأة في الأصل هي التي تشم الرائحة..

هذا هو الأمر الطبيعي بين الرجل والمرأة..فقد تشم المرأة رائحة الرجل عن بعد لذلك جاء الأمر من السماء بغض بصرها..أما وأن يميز الرجل برائحة معينة ويشمها رجل آخر عن بعد فهنا تكمن المعجزة .
(وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ)يوسف:94.

التعليقات

Zuhdy Gamalludeen Mohammad كثيرا ما نسمع حوارات بين أم وابنتها حينما يتقدم لها إنسان صاحب شخصية اعتبارية مرموقة ودمث الخلق وصاحب دين..ومع ذلك لا تطيقه الفتاه دون معرفة السبب..
وتطمئنها الأم وهي تهدئ من روعها وتقول لها..اصبري يا بنتي بكره تتعودي على ريحته..
قالتها الأم بالفطرة وهي لا تدري أنها تقول الحق..

Zuhdy Gamalludeen Mohammad قد تحدث كارثة أثناء الحمل..فجأة تتحول المستقبلات الحسية عند المرأة إلى الرمز (سالب)فيستحيل هذا الفيرمون عندها إلى عذاب..فتراها لا تطيق زوجها وبمجرد الاقتراب منها تتغير كيميائية جسدها وتشعر معه بالنفور فإذا ما بعد عنها ..بكت على تصرفها الأحمق تجاهه..
هي مسكينة لا تدري تأثير هذا الفيرمون عليها..وهو أيضا مسكين لا يعرف سببا لنفور زوجته منها..
قابلت هذه المشكلة وعالجتها بفضل من الله تعالى..

Zuhdy Gamalludeen Mohammad ولقد أوضحت الأبحاث أن فترة التبويض عند المرأة تتأثر بوجود نسبة من هذه الفيرمونات وبالتالي فقد يؤثر ذلك علي إمكانية وسرعة حدوث الحمل.
ومن حكمة الخالق عز وجل أن إفرازات الجسم التي تحتوي علي هذه الفيرمونات تختلف رائحتها أثناء فترة التبويض عنها قبل نزول الدورة وأثناء نزول الدورة وتكون في أفضل الحالات أثناء فترة التبويض من أجل جذب الرجل كما يزداد لدي المرأة في ذلك الوقت إفراز هرمونات فينيل إيثيل أمين ‘ PEA والدوبامين المنشطة والمسئولة عن إشعال وهج الحب الرومانسي الملتهب وتنبه زيادة الفيرمونات إفراز الهرمون الذكري تستوستيرون عند الرجل لكي يحدث الانجذاب بينهما في هذه الفترة المخصبة من أجل إعمار الكون من خلال التناسل والذرية.

Zuhdy Gamalludeen Mohammad وهذه الروائح هي بصمات يتميز بها كل فرد عن الأخر..
ولعلنا نفهم الآن كيف أن الكلاب البوليسية المدربة يمكنها أن تشم الروائح المختلفة من علي مسافات بعيدة وتتتبع أثارها,وبعضها مدرب علي اكتشاف رائحة المخدرات والمتفجرات لأن لكل مادة في هذا الكون رائحة مميزة.

Ahmadwael Elhakim أولا شكرا على المقال العلمي بأمتياز..
ثانيا: نعم يا شيخي الروائح تفرز..و الأنف تشم..فيحدث التجاذب..
و العلاقة بين الأنف و بين الجنس معروفة و محسوسة ..أسألوا أنفسكم عن أحتقان الأنف عند الأثارة..
..
ولعل موضوع الفيرمونات هو السبب في أن الله حرم تعدد الأزواج لأن فعلا المرأة لا تحتمل رائحتان في وقت واحد بل تحتاج لفترة طويلة لكي تتخلص من تلك الرائحة المؤثرة..
..
..
لكن أختلف معك في ريح يوسف..
كنت صغيرا عندما أحببت زوجتي مدالله في عمرها و شفاها برحمة منه..عرفت هذا الريح..بين المحبين..و قبل ذلك و أنا طفل ..عرفت ريح أبي
كنت أراهما بريحمهما قبل ظهورهمااااااااااا لعيني..نعم..كانت تلك الأمور تثير دهشتي..كنت أحب والدي حبا جما و أنتظره في الشرفة..كنت أقول لأخوتي..لقد جاء ..ينظرون فلا يرونه..أقول الآن سيظهر..كنت أجد ريحه..فبظهر
و كانت كذلك زوجتي أيام الحب الأول..أجد ريحها ..ألتفت ..أراها..
لعل هذا هو تلاقي الروح مع الروح..و للروح أسرار..فما تلاقى منها أئتلف و ما تناكر منها أختلف
بل أسمع كثيرا منذ طفولتي يقولون: البيت ده ريحه طيب..و البيت دي ريحه مش مريح..كنت أتعجب أي ريح و أي رائحة..فأنا كنت أرتاح في بيوت فقيرة ضيقة لناس يخدموننا..
مع الوقت أؤكد لكم أن الجماد له ريح..و تتلاقي ريحه معك فتحبه و تتنافر ريحه معك فتبغضه..سيارة..مكتب..شقة..و هكذا..
بل أن أحيانا تتلاقى ريحك مع من ليس مناسب لك سواء في مستوى أجتماعي أو حتى من دين مختلف..ألأو غيره..و لكن تلاقي الريح..يسمح لك بالتواصل الغير مفهوم الذي تجد فيه راحة النفس ..دون أن تدري
لعل الله جعل هذا الأمر لنتواصل
في الفيسبوك مثلا..تنظر..في النوتيفيكشن فترى لوجو فلان..تشعر بالراحة أنه موجود..فقط موجود..أحيانا أسأل نفسي..لماذا أبحث عن فلان و فلان..رغم أنني لم أراهم و قد لا أراهم..لماذا أرتاح في وجودهم قد يكون شيخا كبيرا أو شابا صغيرا أو أخت كريمة أو أبن أو بنت..
لكنه..الريح..
أني لأجد ريح يوسف..
أعذرني..أن عارضت حضرتك..و تحمل خرفي..و أدعوا الله أن تجد ريح هيثم..قريبا…
..
..
…..أخوك المنتظر دوما أشراقك..

ساطع بدر الدين هذا الموضوع هام جدا ومفيد ،، من فترة قريبة قرأت موضوعا عن مربي الأرانب ،، عندما تلد أرنبة عددا كبيرا قد لا تستطيع الإعتناء بهم كما يجب وقد ينفق بسبب ذلك عدد منهم ،، فإنهم يقومون بما يسمونه التبنى ،، وهو نقل بعض الصغار إلى أم أخرى قد ولدت عدد قليل ،، الأم الأخرى لن ترضعه أو تعتنى به مع صغارها لأنه ليس ابنها ،،، فيقومون قبل نقلهم برش كحول أو عطر فى أنف الأرنبة الأم البديلة لتعطيل حاسة الشم عندها ،،، وبعد فترة حين تستعيد حاسة الشم يكون الصغار قد اكتسبوا رائحتها فترضعهم مع صغارها.

يبقى عند سؤال لأستاذنا الفاضل عن تلك المشكلة التى تحدث عنها :
“قد تحدث كارثة أثناء الحمل..فجأة تتحول المستقبلات الحسية عند المرأة إلى الرمز (سالب)فيستحيل هذا الفيرمون عندها إلى عذاب..فتراها لا تطيق زوجها وبمجرد الاقتراب منها تتغير كيميائية جسدها وتشعر معه بالنفور فإذا ما بعد عنها ..بكت على تصرفها الأحمق تجاهه..
هي مسكينة لا تدري تأثير هذا الفيرمون عليها..وهو أيضا مسكين لا يعرف سببا لنفور زوجته منها..
قابلت هذه المشكلة وعالجتها بفضل من الله تعالى”

كيف عالجت تلك المشكلة أستاذنا الفاضل ليعرف الناس كيف يعالجونها عند الناس إذا ظهرت ،،، وهل نرش العطر فى أنف الزوجة كما يفعل مربى األأرانب smile رمز تعبيري ؟
وشكرا جزيلا على مشاركة هذا الموضوع القيم كالعادة

Ahmadwael Elhakim ح أقولكم على معلومة آخرى من معجزات العملية الجنسية..و عندما أقول من معجزات فأنا أقصدها لأن الجماع عند الأنسان أمر مهم ليس فقط للتناسل كالحيوانات لكن للمودة و الرحمة..أنظروا لتعبير القرآن عن الجماع في قوله عز و جل:
( وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض ) ..النساء.
..الأفضاء..معناها في اللغة الجماع..
و عند الجماع يحدث أنزال المني..يقول العلماء ..أن في المني مواد تسري من الغشاء المخاطي للمهبل..في دم المرأة..تصيبها بالنشوة و تعتاد عليها و لكل رجل مواده الخاصة بها لهذا تشتاق المرأة ألى زوجها..لذا ينصح الفاهمين المرأة أن لا تقوم من فراشها فور الأنتهاء و لا تستعمل المطهرات ألا في حدود المرض حتى لا تفسد هذه العملية كمان أن العزل سواء بأستخدام عازل طبي أو القذف خارجا ..له أثار سلبية على المرأة منها أحتقان الحوض المزمن و الامه الشديدة..و الأكثر عدم الأستمتاع نتيجة عدم دخول تلك المواد..و قد صادفت حالات تعاني من ألام جسمانية أعيت الأطباء ..فكنت أسأل الزوجة سؤال مباشر يصدمها و لكن للثقة تجيب فأنصح الزوجة و الزوجة فيعودان يملؤهما السعادة..
..
الموضوع كبير جدا..و الأفضاء خاصية جعلها الله في الأنسان ليسكن و يود و يرحم
تخيلوا لو لم يكن الأفضاء بين الزوجين له شوق و لهفة ..هل كانت تدوم العشرة و الأسرة..

Zuhdy Gamalludeen Mohammad سعادة الدكتور الحكيم النطاسي Ahmadwael Elhakim
لا اختلاف ولا حاجة ولكن الموضوع وما فيه أنه حصل عندكم خلط بين بصمة الروح وبصمة الريح..والفرق بينهما شاسع والبون بينهما سحيق..
كلامكم كله ينصب حول بصمة الروح والتي حدثنا عنها رسول الله صلى الله عليه سلم بقوله الأرواح جنود مجندة ما تقابل منها ائتلف وما تنافر منها اختلف ..وما قلته سعادتكم يتم إدراجه تحت هذا البند وإن شئت حدثتك بأغرب مما تقول..خذ عندك مثلاَ الحادثتين التاليتين وكنت أنا البطل فيهما..
لي أخي صيدلاني يصغرني بعشرة أعوام ولا يشبهني على الإطلاق فهو أشقر وعيونه خضراء وزحف الشعر الأبيض على رأسه فكساها بعكسي أنا تماما..تعطلت سيارته وركنها على جنب ووقف ينتظر تاكسيا..وإذا بسيارة تقف أمامه مباشرة وسأله صاحبها سؤالا محدداً..سعادتك الدكتور (….) اخو المهندس زهدي؟!!!..ووسط دهشة أخي قال له أيوا..فقال له اركب..والحديث بعد ذلك يطول فلقد كان السائق صديق عمري (….) وهو من طنطا..ويقيم بطنطا ولم يسبق لهما التلاقي قبل ذلك واللقاء كان على الكورنيش في الإسكندرية..ولعله يقرأ هذه القصة ويعقب هو عليها..
جمعني لقاء طيب في أحد منازل بعض الأصدقاء وكانت تلك هي المرة الأولى التي التقي فيها مع تلك النخبة وكنت أنا المتحدث..وبعد الحديث والفراغ منه اقترب مني الأستاذ الدكتور(…) وبادرني بسؤال محدد: هو سيادتك ابن الحاج جمال..ولما استفسرت منه عن الحاج جمال المقصود عرفت منه أنه يقصد والدي رحمة الله تعالى عليه..وكانت تلك هي المرة الأولى التي نلتقي فيها..ولا يوجد شبه بيني وبين والدي على الإطلاق وذلك من الناحية المورفولوجية..
كنت في أمريكا وحصلت مشكلة كبرى في بيتي واستنجدت زوجتي بي لتجدني على الهاتف واسألها فيه إيه؟..والأمثلة كثيرة أكثر من أن تحصى..

Zuhdy Gamalludeen Mohammad وأما بالنسبة لموضوع الحيوانات المنوية
فمكمن الإعجاز يختلف تماما عم ورد في قولكم
إذ أنه من المعروف أن الجهاز المناعي للإنسان ينتفض بمجرد دخول جراثيم داخل الجسد ..واحتار الأطباء في فعل السرطان كيف يتمكن من الجسد ويوظف الجهاز المناعي لصالحة.
اهتدى العلماء إلى أن أسلوب الفيروس صاحب هذه العملية ينهج نهج الحيوين؟..
كيف؟..
فالحيوانات المنوية ما هي إلا جراثيم ومع ذلك بمجرد دخولها في جسد المرأة يستقبلها الجهاز المناعي مرحبا بها ومهللا ويرشدها إلى مستقرها ومثواها..ولا يكون ذلك إلا بعد ان يتعرف على الشفرة الوراثية المبثوثة فيه..
ومن هنا كانت عدة المرأة والتي بموجبها يتم محو بصمة الحوين من الذاكرة..
أي خدمات..

Zuhdy Gamalludeen Mohammad الأستاذ ساطع الدين بالنسبة لموضوع الروائح في عالم الحيوان فهذا علم كبير وبه يتم تحديد أماكن النفوذ ولا علاقة له بما أقول..فالأنثى هي التي تفرز الفيرمونات الجنسية أثناء فترة التزاوج فإذا حصل حمل علم الذكر بذلك ويستحيل الاقتراب منها..وتقوم الذكور ببسط نفوذها في المناطق عن طريق الروائح المنبعثة من ابوالها..وبالنسبة للحيوانات البحرية كفرس النهر يتم تحديد اماكن النفوذ من خلال الروائح المنبعثة من روثها..أما عن الروائح في عالم الحشرات فحدث ولا حرج..
انا أتحدث عن عالم الإنسان وفيرمون الجذب الجنسي ولا يكون إلا عند الرجل والذي يفرز بشكل رهيب أثناء الجماع ويكون سببا في نشوة المرأة فالمرأة التي تحب زوجها لا تحبه وهو يضع العطور على جسده..إنها تحب رائحته هو..

محمد مطاوع موضوع شيق جداً وممتع ولكن علينا أن ننسى ذلك فى حينه حتى لا يدر بخلدنا تحول التفاعل الوجدانى إلى تفاعل كيميائى ويحل الامتناع محل الإمتاع !!

محمد مطاوع ويجرنا هذا الموضوع إلى نوع من الشتيمة السائدة عندنا وهى مستساغة ومقبولة و لا تصل لحدود اللفظ الجارح ، الشتيمة تُقال لمن تصرف بحماقة وعدم اعتبار لمكانة الآخر ……..الشتيمة هى (شِمْ ) أو (إعمالك منخار )

محمد مطاوع وأستطيع أن أربط بين انتشار صفة الفراسة فى البوادى والصحارى بعد قراءة هذا البحث المتميز (وخصوصاً فى السنين الماضية قبل انتشار التصنيع وتخيم فى سمائهم الملوثات التى لها الدور الكبير فى حدوث حساسية الأنف وعدم القدرة على تمييز الروائح ) ونقاء الهواء وصفاء السماء .

محمد مطاوع وهناك كثير من الحكايات التى لا يمكن حصرها من التراث العربى التى تدل على فراسة غريبة عجيبة ، وفى بيئتنا قديماً ـ كما يُحكى لنا ـ كان الرجل يعرف من لم يراه من أى البلاد هو ، وإلى أى قبيلة ينتمى ، فقط كما هو متواتر من ريحته وليس من شكله

هو حادث فى مصر الآن بدقة متناهية

محمد مطاوع إحدى صفحات التواصل الاجتماعى تشرح ذلك الرابط : https://www.facebook.com/sorry…/posts/433256330173863:0

الأترجة المصرية بصراحة بقى أنا مش قادرة أقتنع بالموضوع، وخصوصا الجملتين: (هذا هو الأمر الطبيعي بين الرجل والمرأة..فقد تشم المرأة رائحة الرجل عن بعد لذلك جاء الأمر من السماء بغض بصرها..) ما تشككونيش في نفسي يا جماعة، الكلام ده عمليا غير موجود بالمرة

Zuhdy Gamalludeen Mohammad سعادة المؤرخ محمد مطاوع
في الحقيقة أنا أول من نبه إلى خطورة هذا الأمر وتلك النبوءة تحديدا وذكرتها تفصيلا

في كتابي (زوال أمريكا حتمية تاريخية)كتبته في عام 1990.
وبعد أن تحدثت عن تلك النبوءة والخاصة بتدمير مصر تحدثت عن تدمير العراق وسوريا ..
نبوءة عن دمار بابل من سفر ارميا
جاء هذا النص تحت ( مُسمى النبوءة التي قضى بها الرب ) والحقيقة أنه وثيقة للثأر وتسديد للحساب القديم لمملكة بابل ، كتبه كهنتهم وأحبارهم بعد أن سامهم أهل بابل في المرة الأولى ، أشكالا وألوانا من الذل والهوان والعذاب ، ولم يستطع أولئك الكهنة تقبّل فكرة أن إلههم – الذي أرادوه حسب أهوائهم ، فجعلوه كالعجينة بين أيديهم يُشكّلونها كما شاءوا – يتخلى عنهم ويسمح لأولئك البابليّون الوثنيون ، بالقضاء على حبيبته أورشليم وأبنائه وأحباؤه وشعب الله المُختار . فكان وقع الصدمة شديد عليهم ، حيث أتاهم العذاب من حيث لم يحتسبوا وكان غاية في البشاعة ، حتى أنّهم شبّهوه في توراتهم بعذاب قوم لوط ، مما أشعل نيران الحقد والكراهية اتجاه البابليين ، التي ما زالت مشتعلة في قلوبهم إلى الآن ، بعد أن توارثوها جيلا بعد جيل .
حفظة التوراة من الأحبار والكهنة هم أنفسهم من كان سببا في دمار دولتهم الأولى ، بفسادهم وإفسادهم وحثهم الناس على الفساد والإفساد من حكّام ومُترفين وعامة ، وهم الذين كذبوا وحاربوا أنبياء الله والصالحين من الناس ، وتآمروا عليهم وأمروا بقتلهم ، لمّا كانوا يأتونهم من عند الله بما يُخالف أهواءهم .
وعندما وقع ما لم يكن في حُسبانهم ، أنكروا ذلك وأنكروا أنه جاء في كُتبهم ، وأنكروا أنه جاء من عند الله ، وأنكروا أنه عقابا لهم على إفسادهم [ … ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ (13) … ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْقِلُونَ (14)] الحشر .
فخروج البابليين كان حسدا من عند أنفسهم ، ورغبة منهم للاستيلاء على كنوزهم ، لذلك كان لا بد لهم من الانتقام منهم ، عندما تُردّ لهم الكرّة مرة أخرى ، فخطّوا بأقلامهم ما ستقرئه لاحقا .
أخبر سبحانه بأنه سيكون لليهود كرّة على أولئك العباد ( الكلدانيين ) ، وذلك بهزيمتهم عسكريا في حروبهم معها ، وقد تحصّل ذلك في كافة حروبها مع العرب ومن ضمنها العراق ، في بدايات نشوء الدولة اليهودية ، ونسب سبحانه ردّ الكرة إلى نفسه ، ليُذكّرهم ويُؤكدّ لهم أنّ ما تمّ لهم ذلك ، إلا بإذنه ومشيئته منّاً وكرماً ، وعقابا للعرب على نكوصهم عن دينهم ، وتخليهم عن حمل رسالتهم ، فما من مصيبة تقع في الناس إلا من كسب أيديهم ، كما أخبر سبحانه في غير موضع من كتابه العزيز ، بالإضافة إلى ما أوردناه سابقا من حكم إلهية لعودة اليهود إلى فلسطين .
أمّا أن الله قد أمرهم بتدمير العراق وإبادة أهله ، وتحويل العراق إلى صحراء قاحلة تسكنها الثعالب ، فحاشا لله أن يأمر أو يُحرّض الناس على الإفساد في الأرض ، وهو الذي سيمحو ذكرهم عن فلسطين على أيدي عباداً لله مخلصين ، لعظم ما أفسدوه في أرضه ولأجل الإفساد ذاته ، ولأجل سفك دماء الأبرياء الذي هو أعظم الإفساد في الأرض . إذ أنهم فور امتلاكهم للقوة والسلطة ، أسرفوا في القتل والتنكيل أيّما إسراف في الأرض على عمومها ، فأصابعهم ملوثة بدماء ضحايا كافة الحروب على مرّ العصور . ففي مملكتهم الأولى أوقعوا القتل والنهب والنفي في أبناء جلدتهم ، وفي دولتهم الثانية كرّروا فعلتهم في شعب فلسطين .
ولا يغب عن البال أن هذه النص التحريضي ، بما يحفل به من مبالغة وتهويل وتكرار وتطويل ، كُتب بعد السبي البابلي قبل 2500 عام تقريبا ، كدعوة للانتقام من بابل القديمة ، عند عودتهم من السبي والشتات إلى فلسطين ، وإن كانت بابل قد وقعت في أيدي الفرس قديما كما جاء في التوراة ، فمملكة فارس تقع إلى الشرق من بابل وأشور ، والنبوءة تقول أن من سيُدمّرها جمع من الملوك يجتمعون عليها من الشمال . حتى جاءت دولتهم الحالية وأخذ يهود هذا العصر بكل ما لديهم من طاقات وإمكانيات ووسائل ، على عاتقهم تنفيذ هذا البرنامج الذي وضعه لهم أربابهم من الأحبار والكهنة ( الحكماء ) . ولو أنك أمعنت النظر في الواقع وما مرّ بالعراق من أحداث خلال عشرين سنة ماضية ، تجد أن مرجعية كل تلك الأحداث موجودة في هذا النص التوراتي وبالتفصيل .
و النص الكامل لوثيقة الثأر ، والدعوة لتسديد الحساب القديم لبابل الجديدة موجود في الإصحاح ( 50 – 51 ) من سفر ارميا .

Zuhdy Gamalludeen Mohammad الأستاذة الفاضلة الأترجة المصرية متزعليش نفسك انت مستثناة من الموضوع..

Zuhdy Gamalludeen Mohammad ولكنني انوه هنا إلى أن الموجود ليس نبوءة وإلا إذا كان نبوءة فمعنى ذلك أننا نسلم بصحتها ويكون علينا أن نلتزم بما جاء فيها باعتبار أن الموجود فيها هو إرادة الرب..وفارق كبير بين إرادة الرب وإرادة الأحبار لتحقيق هدف إسرائيل الكبرى..
فهناك ثارات قديمة بين إسرائيل والعراق (السبي البابلي) ومصر (فرعون وما فعله بهم)..انعكست هذه الثارات على كتاباتهم فصاغوها في صورة آيات تتلى عليهم..

Zuhdy Gamalludeen Mohammad عموما سوف أذكر الخطة غدا بمشيئة الله تعالى في مقال منفصل

إكراما لك استاذ محمد مطاوع

محمد مطاوع الله عليك يا استاذنا ..ومصداقاً لكلامكم الرائع أن ماكينات الإعلام الصهيونى قد شنت حملة شرسة على صدام حسين اختلطت ببعض الأساطير عندما أدعت أن الجيش العراقى يمتلك مدفع يوم القيامة doom’s day …وكانت القيادة الإمريكية إبان الغزو الأمريكى للعراق يسيطرعليها فكر المسيحية الصهيونية …حملة عاصفة الصحراء ضد العراق أول من علم بها هو موشيه آرينز وزير الدفاع الإسرائيلى ..هل هى مصادفة أم مفارقة أن تكون زوجة محمد البرادعى مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيرانية وهم أعداء العراق التقليديين (كان تقرير البرادعى أسوأ بكثير من تقرير مساعده الفنى “هانز بليكس ” فى إدانة العراق بامتلاكها للسلاح النووى ) وكان أيضاً الجنرال نورمان شوارسكوبف ” قائد عاصفة الصحراء إيرانى النشأة حيث عمل والده حكمداراً لطهران إبان أزمة مصدق …ما لفت النظر حقاً هو أنه بعد الانتهاء من تدمير العراق كان حرص إسرائيل الواضح هو سرقة لوحة الملك البابلى “نبوخذ نصر ” الذى يظهر فيها سبيه لليهود .

محمد مطاوع ولم تكن هذه الحملة تخلو من إرهاصات صليبيبة فلم يكتفى جورج بوش بمطامعه فى البترول العراقى الذى يزيد ويفيض فى العراق ويقل وينقص فى غيره ، بل استند إلى نبوءة انحسار نهر الفرات على جبل من الذهب ، بل أن عاصفة الصحراء قد اتخذ لها إسماً رمزياً له دلالاته هو المجد للعذراء Ave Maria …

محمد مطاوع وقامت إسرائيل قبل ذاك 1980 بضرب المفاعل النووى العراقى على الرغم من وجود طائرات الإنذار المبكر الأمريكية فى السعودية (الأواكس ) التى تسمع دبيب النملة

محمد مطاوع وفى ذروة حرب الخليج وعلى الرغم من قيام صدام بضرب صواريخه بعيدة المدى “سكود” على السعودية فى “حفر الباطن ” حيث مركز قيادة قوات التحالف وإسرائيل ، إلا أن حظ إسرائيل كان الأوفر ، فلقد تم نشر منظومة صواريخ باتريوت المضادة لصواريخ سكود فى كل سماوات إسرائيل ، وكانت تكلفتها 11 مليار دولار دفعتها السعودية والكويت !

Ahmadwael Elhakim أشكرك على تصحيح المعلومات…أستاذي الفاضل…

زهدي جمال الدين محمددراسات اسلاميةريح يوسف في عالم الرجل والمرأة سمعنا عن قصص حب شهيرة وما لم نسمع أكثر..إذ أن المولي عز وجل قد خلق في كل من الرجل والمرأة عوامل تجذب كل منهما للآخر لكي يتقاربا ويتزاوجا من أجل إعمار هذا الكون وربما يكون النظر هو أول المداخل التي يدخل بها المرء...موقع الأستاذ زهدي جمال الدين للدراسات الإسلامية

Comments

comments