yy

بين كذبة إبريل ومولد الرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
كذبة إبريل تلك المناسبة السنوية والتي يستباح فيها الكذب ويتناولها الجميع متفكهين مقلدين دون أن يدركوا كنه معناها..
لقد ابتدعتها الكنيسة في 31 مارس سنة 1846م وذلك في مناسبة خطيرة أحكيها لكم:
إذ أنه من أشهر ما حدث في أوروبا في أول ابريل أن جريدة “ايفننج ستار” الإنجليزية أعلنت في 311 مارس سنة 1846م أن غدًا ـ أول ابريل ـ سيقام معرضاً عاماً للحمير في غرفة الزراعة لمدينة اسلنجتون من البلاد الإنجليزية وهو المعرض الأول من نوعه.. فهرع الناس لمشاهدة تلك الحيوانات واحتشدوا احتشادًا عظيمًا، وظلوا ينتظرون، فلما أعياهم الانتظار سألوا عن وقت عرض الحمير فلم يجدوا شيئا فعلموا أنهم أنما جاؤوا يستعرضون أنفسهم فكأنهم هم الحمير!!!..فغضب الناس من هذا التهكم عليهم وبادروا بمقاضاة الجريدة لكذبها على الشعب..

هنا تدخلت الكنيسة شارحة لهم موقف الجريدة بأنها أرادت إدخالهم في تجربة جماعية يعيشون فيها الإيمان بيسوع الذي رباهم على الصدق فما بالكم بهذا الدعيِّ ـ يقصدون محمداً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ الذي كذب على الناس وادعى النبوة وكان أن صدقة الناس فمثلهم كمثل الحمير في تصديقهم إياه..

أما عن لماذا شهر إبريل بالذات..فلأنه الشهر الذي ولد فيه سيد الخلق الصادق المصدوق فلقد ولد على أرجح تحقيق في يوم 8 ربيع الأول (ليلة التاسع) من عام الفيل الموافق 20 أبريل سنة 570 ميلادي.

وهذه هي عقيدة الكنيسة في نظرتها للنبي محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ..
هم يعرفون قدر المولد النبوي الشريف فيستثمرونه ويروجون له..وبدلا من أن نواجههم بنفس أدواتهم رحنا ندخل في صراعات بدعة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وتحريم الاحتفال به..كأننا ارتكبنا خطيئة أو إثما كبيراً يخرجنا من الملة..وفي نفس الوقت رحنا نحتفل معهم بكذبة إبريل..

حيث إنه من المجمع عليه أن وفاته صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كانت يوم 12 ربيع الأول سنة 11 هـ، أما مولده صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ففيه أقوال كثيرة،والذين يحتفلون بمولد النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في ذلك اليوم إنما يحتفلون بيوم وفاته.

ولك أن تعلم أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يحتفي بيوم ميلاده الأسبوعي بالصيام ، وقد سئل عن صيامه الاثنين والخميس .. فقال أما الاثنين : فذاك يوم ولدتُ فيه ” ..
فدل ذلك على الاحتفاء بيوم مولده صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

11082286_809207519164635_7988139538117919491_o (1)